القائمة الرئيسية

الصفحات

التأمين الصحي وتوزيعه وفائدته نظام التامين الصحي

أهداف التأمين الصحي


توفير الرعاية الصحية للأفراد والمجموعات.
تأمين تكاليف الرعاية الصحية للأفراد والمجموعات.
توزيع تكاليف الرعاية الصحية على الأفراد، بحيث يدفع الجميع حصة متساوية، وبذلك فإن الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من المرض يغطون تكاليف علاج الأشخاص المرضى.
حماية الفرد من نقص الرعاية الصحية التي تنتج عن فقر الشخص أو عدم قدرته على دفع تكاليف العلاج، مما يؤدي إلى عدم حصوله على الرعاية الصحية وتدهور صحته.
إدارة موارد التأمين الصحي المالية بشكل يضمن استمراره للأجيال القادمة، وقد يشمل ذلك استثمارها في مشاريع قد لا تكون في الجانب الصحي.
مصادر تمويل التأمين الصحي
الفرد نفسه، ويكون هذا عبر المبلغ الذي يقتطع منه على أسس شهرية أو حسب العلاج.
الحكومة، إذ تغطي تكاليف التأمين من الضرائب، كما قد تغطي كاملا تكاليف الأفراد الذين لا يملكون دفع تحملهم الشخصي من التأمين الصحي كالفقراء.
المؤسسات الخاصة، إذ قد تدفع هي جزءا من تكاليف التأمين الصحي عن موظفيها في حين يدفعون هم المتبقي.
المنظمات الدولية، فمثلا تدفع الأمم المتحدة تكاليف علاج اللاجئين الفلسطينيين في الأونروا، وتحصل المنظمة الأممية على التمويل من الدول المانحة والمؤسسات الدولية الأخرى.
الهبات والمنح التي قد تكون من الأفراد أو المؤسسات، وقد تكون مادية أو عينية كالمستلزمات الطبية والمباني.

مشاكل تواجه التأمين الصحي

- عدم شمول التأمين الصحي كل شرائح المجتمع، ويؤدي ذلك إلى تعريض هذه الفئة المحرومة منه لمخاطر العوز والمرض بسبب تحملها تكاليف علاجها، كما يزيد مخاطر تطور المرض لديها بسبب عدم قدرتها على دفع تكاليف العلاج، مما قد يحرمها من العلاج، وقد يؤدي ذلك إلى تفاقم المرض أو إلى الموت.
- زيادة الحمل على صناديق التأمين الصحي الحكومية أو الخاصة بسبب ارتفاع تكاليف المعالجة وعدم وجود تمويل كاف.
- زيادة الضغوط المالية على الأفراد نتيجة زيادة الاقتطاعات المالية من دخولهم للتأمين الصحي.
- تراجع مستويات التأمين الصحي.
- نقص الشفافية قد يؤدي إلى سوء توزيع وإدارة موارد التأمين الصحي، وقد يرتبط ذلك بالفساد، ويفاقمه عدم وجود نظام رقابة فعال وآليات للمساءلة القانونية، وافتقاد التشريعات المناسبة.
- التلاعب من قبل المؤمن عليهم، مثل تزوير الفواتير والعلاجات أو علاج شخص غير مؤمن عليه ببطاقة التأمين الصحي، مما يلقي حملا إضافيا على صندوق التأمين، ويتطلب منع ذلك وجود نظام رقابة وتدقيق ملائم.
- الحروب والمجاعات والحوادث الطبيعية تؤدي إلى تدفق اللاجئين على المناطق المجاورة، مما يزيد الضغط على الموارد الصحية في المناطق المتأثرة، كما أن تفشي الأمراض والأوبئة نتيجة ظروف نقص معاير النظافة في تجمعات اللاجئين والمخيمات يؤدي إلى مزيد من الضغط المادي ونقص الموارد اللازمة للتعامل مع الوضع.
- ارتفاع نسبة الشيخوخة والأمراض المزمنة في المجتمع نتيجة ارتفاع معدل أعمار الناس يترافق مع زيادة تكاليف رعاية كبار السن والأمراض التي يعانون منها، مثل داء السكري وأمراض الجهاز التنفسي ومرض القلب، وهذا أيضا يزيد الضغط على التأمين الصحي. ( الجزيرة )

وفي تقرير منتدى التغطية الصحية الشاملة التابع
لمؤتمر ”ويش“ 2015

تلخص هذه المراجعة ألدلة المتعلقة ببعض خيارات السياسات والقضايا المهمة المتعلقة بالتغطية

الصحية الشاملة. وهي تجيب على الأسئلة التالية:

 ما الذي يجب تغطيته: الخيارات وأنواع المفاضلة التي يتعين على صناع السياسات إجراؤها بين

أبعاد التغطية الصحية للسكان، وتغطية الخدمات، والحماية المالية.

كيفية الدفع مقابل الحصول على تغطية صحية شاملة: توفير الموارد اللازمة، ثم تخصيص

هذه الموارد وإدارتها بكفاءة وإنصاف.

كيفية تطبيق التغطية الصحية الشاملة: القضايا التي يجب التصدي لها في سبيل تطبيق

إصالحات هذه التغطية بنجاح.

ً في كثير من الحالات، تعتمد التوصيات المحددة في المجالات المذكورة آنفًا اعتماد ًا كبيرا على

الظروف المحلية للبلد المعني، حيث ينبغي أن تشكل الاحتياجات الصحية للسكان، ومستوى النمو

الاقتصادي، والبيئة السياسية للبلد أهم العوامل الرئيسية التي تصوغ السياسات الالزامية. ولذلك،

يجب أن ينظر إلى تصميم استراتيجية التغطية الصحية الشاملة وتنفيذها بأنهما عملية قياسية

تناسب الجميع.

ْ ولكن لدى مراجعة الأدلة البحثية والاستفادة من خبرات منتدى خبراء ويش الذين قدموا نصائحهم

َّ بشأن هذا التقرير، حددنا بعض القضايا الاستراتيجية التي باتت تستقطب إجماعا بشأن طرق التطبيق

ُ التي يرجح أن تكون أكثر فاعلية من غيرها. وفي هذا السياق، تتضمن توصياتنا الرئيسية ما يلي:

 ً يجب أن تولي البلدان أولوية قصوى لتغطية السكان قاطبة بحزمة خدمات بأسعار معقولة

ً وترك بقية الأفراد عوضًا عن تغطية فئات سكانية مختارة بحزمة خدمات صحية أكثر سخاء

-- يمكن تحقيق تغطية صحية شاملة إال عبر آليات تمويل إلزامية تُدار حكوميا ) الضرائب العامة

واشتراكات أنظمة التأمين الصحي االجتماعي ( وتُلزم األفراد األغنى واألكثر صحة بدعم الفقراء

والضعفاء. فأنظمة التمويل التي تديرها آليات تمويل تطوعية خاصة )رسوم المستخدمين

وأنظمة التأمين التطوعية الخاصة( لن تحقق تغطية صحية شاملة على اإلطالق.

إن االنتقال نحو تغطية صحية شاملة، من خلال إعادة توزيع المساعدات الصحية والاعباء

ً المالية، هو عملية سياسية بامتياز من المرجح أن تواجه معارضة من فئات معينة ذات نفوذ.

ُ ولذلك يعتبر الالتزام المطلق من أعلى السلطات الحكومية، وعلى رأسها رئيس الدولة، أمرا

ً أساسيا في تنفيذ إصالحات التغطية الصحية الشاملة بنجاح.

التأمين الصحي وتوزيعه وفائدته نظام التامين الصحي
Tags
التامين الصحي, فعالية التامين, شروط التامين, مشاكل التامين الصحي, مصادر تامين الصحي, مصادر تمويل التامين الصحي, health insurance ,
هل اعجبك الموضوع :